أيوعدني بكر وينفض عرفه

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢١:٢٨، ٢١ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أيوعدني بكر وينفض عرفه لـ الأخطل

اقتباس من قصيدة أيوعدني بكر وينفض عرفه لـ الأخطل

أَيوعِدُني بَكرٌ وَيَنفُضُ عُرفَهُ

فَقُلتُ لِبَكرٍ إِنَّما أَنتَ حالِمُ

سَتَمنَعُني مِنكُم رِماحٌ ثَرِيَّةٌ

وَغَلصَمَةٌ تَزوَرُّ عَنها الغَلاصِمُ

فَما لِبَني شَيبانَ عِندي ظُلامَةٌ

وَلا بِدَمٍ تَسعى عَلَيَّ الحَناتِمُ

غِضابٌ كَأَنّي في بَياضٍ أَكُفِّهِم

أَلا رُبَّما لَم تَستَطِعني اللَهازِمُ

وَنُبِّئتُ تَيمَ اللاتِ تَنذُرُ مُهجَتي

وَفيها هِلالٌ طالِعٌ وَمُزاحِمُ

لَنا حُمَةٌ مَن يَختَلِس بَعضَ سَمِّها

مِنَ الناسِ يَعفِر كَفَّهُ وَهوَ نادِمُ

وَيَعتَرِفُ البَكرِيُّ ما دامَتِ العَصا

لِذي العِزِّ وَالبَكرِيُّ ما اِسطاعَ ظالِمُ

تَدارَكَ مَفروقاً بَنو عَمِّ أُمِّهِ

وَقَد حَجَنَتهُ وَالهِجانَ الأَراقِمُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أيوعدني بكر وينفض عرفه

قصيدة أيوعدني بكر وينفض عرفه لـ الأخطل وعدد أبياتها ثمانية.

عن الأخطل

الأخطل

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي