جمهرة الأمثال/أبر من فلحس

من موسوعة الأدب العربي
< جمهرة الأمثال
مراجعة ٠٥:٢١، ٣ سبتمبر ٢٠٢٢ بواسطة Adab (نقاش | مساهمات) (أبر من فلحس)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبر من فلحس

أبر من فلحس - جمهرة الأمثال

وهو رجل من بني شيبان، كبر أبوه وخرف، فكان يحمله على عاتقه.ومثل ذلك سواء قصة العملس.وقيل: العملس: الذئب، مأخوذ من العملسة وهي السرعة.وأعجب من هذا عندي ما كان يفعله الفضل بن يحيى من البر بأبيه، وكان لما حبسا منعا الحطب، والزمان شتاء، وكان الفضل يقوم حين يأخذ يحيى مضجعه من الليل، فيأخذ قمقماً مملوءاً ماءً، ويرفعه إلى القنديل، ويبيت ساهراً حتى يصبح وقد سخن الماء، فيتوضأ به يحيى، هذا مع ضعفه وقلة صبره على الشقاء.وما سمعنا بمثل هذا البر البتة. 318 أبر من الذئبةوذلك أنها إذا ولدت لزمت أولادها، ولم تبعد عنها مقداراً تغيب فيه عن عينها، حتى تكمل تربيتها. 319 أبر من الهرةقالوا: لأنها تأكل أولادها من المحبة، ويقولون: أعق من الضب لأنه يأكل أولاده من الشهوة، وهذه دعوى لا يعرف حقيقتها إلا الله تعالى، ويقولون أيضاً: أعق من الهرة.لأنها تأكل أولادها.وعلى هذا المذهب قال ابن المعتز:

أما ترى الدنيا فدتك الورى

كهرة تأكل أولادها !

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي