ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٢٠:٣٥، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا لـ معروف الرصافي

اقتباس من قصيدة ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا لـ معروف الرصافي

ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا

حتى نُطاول في بنيانها زُحلا

جودوا عليها بما دَرَّت مكاسِبُكم

وقابلوا باحتقار كل من بَخِلا

أن كان للجهل في أحوالنا عِلَل

فالعلم كالطبّ يَشْفي تلكم العِللا

سيروا إلى العلم فيها سَير معتَزِم

ثم أركبوا الليل في تحصيله جَمَلا

لا تجعلوا العلم فيها كل غايتكم

بل علّموا النَشء علماً ُينتج العملا

هذي مدارسكم شَروَى مزارعكم

فأنبتوا في ثراها ما علا وغلا

لا تتركوا الشَوك ينمو في مَنابتها

أعني بذلكم الأهواء والنّحلا

وأسّسوها على الأعمال قائمة

مُمهِّدين إلى المَحْيا بها سُبُلا

يلقى بها النشءُ للأعمال مختبراً

وللطباع من الأدران مُغتسَلا

وأمطروا روضها علما ومقدُرة

حتى تُفتحّ من أزهارها الأملا

فتُنبِت العالم الفنّان مخترعا

وتنبت الفارس المِغوار والبطلا

وتنبت الحارث الفلاّح مزدرعاً

وتنبت المِدْرَه المِنطيق مرتجلا

واسقوا المُتلمَذ فيها خمر مَكرُمة

عن خمرة الكرم تُمسي عنده بدلا

حتى إذا ما غدا خِرّيجها طَرِبا

من عزّة النفس خيل الشارب الثَمِلا

ربّوا البنين مع التعليم تربية

يُمسي بها ناقص الأخلاق مُكتَمِلا

وثقّفوهم بتدريب وتبصِرة

ثقافة تجعل المُعوَجّ معتدلا

وجنّبوهمِ على فعل معاقَبةً

أن العقاب إذا كرّرته قتلا

أن العقاب يزيد النفس شِرَّتها

وليس يُنْكِر هذا غير مَن جهِلا

بل أنشِئوا ناشىء الأحداث وهو على

حبّ الفضيلة في مَحْياه قد جُبِلا

بحيث يُمسي إذا شانته شائنة

من فعله أحمرّ منها وجهه خجلا

من يتركِ الشر خوفاً من معاقبة

فليس يحسب ذا فضل وأن فضَلا

فجّيِشوِا جيش علم من شبيبتنا

عرمرماً تضرِب الدنيا به المثلا

أن قام للحَرْث ردّ الأرض مُمرعة

أو قام للحرب دكّ السهل والجبَلا

وأن غزا مستظِلاً ظلّ رايته

هزّ البلاد وأحيا الأعصُر الأُولا

أنّا لمن أمة في عهد نهضتها

بالعلم والسيف قبلاً أنشأت دولا

هذا هو العلم لا ما تَدْأبون له

مما تكون به عقباكم الفشلا

ماذا تقولون في نقدي مناهجكم

وقد كفَيْتكم التفضيل والجُمَلا

وأيّ نفع لمن يأتي مدارسكم

أن كان يخرج منها مثلما دخلا

فأجمِعوا الرأيَ فيما تعلمون به

ثم أعلموا بنشاط يُنكِر المللا

ثم أنهجوا في بلاد العُرْب أجمعها

نهجاً على وحدة التعليم مُشتملا

حتى إذا ما انْتَدْبنا العرب قاطبة

كنّا كأنّا انتدبنا واحداً رجلا

شرح ومعاني كلمات قصيدة ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا

قصيدة ابنوا المدارس واستقصوا بها الأملا لـ معروف الرصافي وعدد أبياتها واحد و ثلاثون.

عن معروف الرصافي

معروف بن عبد الغني البغدادي الرصافي. شاعر العراق في عصره، من أعضاء المجمع العلمي العربي (بدمشق) ، أصله من عشيرة الجبارة في كركوك، ويقال إنها علوية النسب. ولد ببغداد، ونشأ بها في الرصافة، وتلقى دروسه الابتدائية في المدرسة الرشيدية العسكرية، ولم يحرز شهادتها. وتتلمذ لمحمود شكري الآلوسي في علوم العربية وغيرها، زهاء عشر سنوات، واشتغل بالتعليم، ونظم أروع قصائده، في الاجتماع والثورة على الظلم قبل الدستور العثماني. ورحل بعد الدستور إلى الأستانة، فعين معلماً للعربية في المدرسة الملكية، وانتخب نائباً عن (المنتفق) في مجلس (المبعوثان) العثماني. وانتقل بعد الحرب العالمية الأولى إلى دمشق سنة (1918) ، ورحل إلى القدس وعين مدرساً للأدب العربي في دار المعلمين بالقدس، وأصدر جريدة الأمل يومية سنة (1923) فعاشت أقل من ثلاثة أشهر، وانتخب في مجلس النواب في بغداد. وزار مصر سنة (1936) ، ثم قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني ببغداد فكان من خطبائها وتوفي ببيته في الأعظمية ببغداد. له كتب منها (ديوان الرصافي -ط) (دفع الهجنة - ط) (محاضرات في الأدب العربي - ط) وغيرها الكثير.[١]

تعريف معروف الرصافي في ويكيبيديا

معروف الرُّصَافِي (1292 - 1365 هـ / 1875 - 1945 م) أكاديمي وشاعر عراقي.[٢]

  1. معجم الشعراء العرب
  2. معروف الرصافي - ويكيبيديا

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي