قولا لزيد يثن عنا لسانه

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٠٠:٤٩، ٢٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة قولا لزيد يثن عنا لسانه لـ الأخطل

اقتباس من قصيدة قولا لزيد يثن عنا لسانه لـ الأخطل

قولا لِزَيدٍ يَثنِ عَنّا لِسانَهُ

وَلا يَدنُ مِنّا في الزِحامِ فَيَظلَعا

وَيَظعَنَ حَتّى يَستَقِرَّ بِبَلدَةٍ

يُجاوِرُ مِنجاباً بِها وَالمُخَذَّعا

فَأَنتُم أَكَلتُم جارَكُم في بُيوتِكِم

كَما قَد أَكَلتُم قَبلَ ذاكَ المُقَنَّعا

وَنَحنُ وَفَينا بِالمُزَنَّمِ كُلِّهِ

وَأَنتُم أَكَلتُم ذا الجَواعِرِ أَجمَعا

شرح ومعاني كلمات قصيدة قولا لزيد يثن عنا لسانه

قصيدة قولا لزيد يثن عنا لسانه لـ الأخطل وعدد أبياتها أربعة.

عن الأخطل

الأخطل

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي