إذا بلغ الفتى سبعين عاما

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ١٦:٠٠، ٢٠ يونيو ٢٠٢٢ بواسطة Adab (نقاش | مساهمات) (اضافة تصنيف)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة إذا بلغ الفتى سبعين عاما لـ المعولي

اقتباس من قصيدة إذا بلغ الفتى سبعين عاما لـ المعولي

إذا بَلغَ الفتى سبعينَ عاماً

فما تَسْبِيهِ زينبٌ أو ثُمَامَهْ

ألا فاخلعْ ثيابَ اللهو والبسْ

ثيابَ الخوفِ من يوم القيامهْ

أتيتُك غ تبلغني مُرادِي

فما زالتْ نجومُك في استقامَهْ

وتفتى في أمورٍ معضلاتٍ

ولا تعروهُ في الشُّورَى سَآمَهْ

حكيمُ الرأيِ ليسَ له نظيرٌ

ولا أحدٌ ينازعُه مُدامَهْ

وصالُ نزاهةٍ وتقى وبرٍّ

وصدقٌ ليس تَعْقُبُه نَدَامَهْ

نفى آرائهِ كأبي سعيد

وفي أنْسَابِه كأبي دُلاَمَهْ

شرح ومعاني كلمات قصيدة إذا بلغ الفتى سبعين عاما

قصيدة إذا بلغ الفتى سبعين عاما لـ المعولي وعدد أبياتها سبعة.

عن المعولي

المعولي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي