في جبال الهموم أنبت أغصاني

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ١٥:٥٣، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة في جبال الهموم أنبت أغصاني لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة في جبال الهموم أنبت أغصاني لـ أبو القاسم الشابي

في جبالِ الهمومِ أنْبتُّ أغصاني

فَرَفّتْ بَيْنَ الصُّخورِ بِجُهْدِ

وتَغَشَّانيَ الضَّبابُ فأورقتُ

وأزْهَرتُ للعَواصفِ وَحْدي

وتمايلتُ في الظَّلامِ وعَطّرتُ

فَضاءَ الأسى بأنفاسِ وَردي

وبمجدِ الحياةِ والشوقِ غنَّيْتُ

فلم تفهمِ الأعاصيرُ قَصْدي

ورَمَتْ للوهادِ أفنانيَ الخضْرَ

وظلّتْ في الثَّلْجِ تحفر لَحْدي

ومَضتْ بالشَّذى فَقُلتُ ستبني

في مروجِ السَّماءِ بالعِطر مَجْدي

وتَغَزلْتُ بالرَّبيعِ وبالفجرِ

فماذا ستفعلُ الرّيحُ بعدي

شرح ومعاني كلمات قصيدة في جبال الهموم أنبت أغصاني

قصيدة في جبال الهموم أنبت أغصاني لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها سبعة.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي