في سكون الليل لما تنثني

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ١٥:٥٧، ٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة في سكون الليل لما تنثني لـ جبران خليل جبران

اقتباس من قصيدة في سكون الليل لما تنثني لـ جبران خليل جبران

في سُكونِ اللَّيلِ لَمّا تَنثَني

يَقظَة الإِنسان مِن خَلفِ الحِجاب

يَصرخُ الغاب أَنا العَزمُ الَّذي

أَنبَتَتهُ الشَّمسُ مِن قَلبِ التُّراب

غَير أَنّ البَحرَ يَبقى ساكِتاً

قائِلاً في نَفسِهِ العَزمُ لي

وَيَقولُ الصَّخر إِن الدَّهر قَد

شادَني رَمزاً إِلى يَومِ الحِساب

غَير أَنّ البَحرَ يَبقى صامِتاً

قائِلا في نَفسِهِ الرَّمزُ لي

وَتَقُولُ الرِّيحُ ما أَغرَبَني

فاصِلاً بَينَ سَديمٍ وَسَما

غَير أَنّ البَحرَ يَبقى ساكِتاً

قائِلاً في نَفسِهِ الرِّيحُ لي

وَيَقُولُ النَّهرُ ما أَعذَبَني

مَشرَباً يَروي مِن الأَرضِ الظَّما

غَيرَ أَنّ البَحرَ يَبقى صامِتاً

قائِلاً في ذاتِهِ النَّهرُ لي

وَيَقولُ الطّودُ إِنّي قائِمٌ

ما أَقامَ النّجمُ في صَدرِ الفَلَك

غَير أَنّ البَحرَ يَبقى هادِئاً

قائِلاً في نَفسِهِ الطّودُ لِي

وَيَقولُ الفكرُ إِنّي ملكٌ

لَيسَ في العالم غَيري مِن ملك

غَيرَ أَنّ البَحرَ يَبقى هاجِعاً

قائِلاً في نَومِهِ الكُلّ لي

شرح ومعاني كلمات قصيدة في سكون الليل لما تنثني

قصيدة في سكون الليل لما تنثني لـ جبران خليل جبران وعدد أبياتها تسعة عشر.

عن جبران خليل جبران

جبران خليل جبران

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي