ما أفصح اللحظ يا حبيبي

من موسوعة الأدب العربي
مراجعة ٠٨:٢٦، ٢٣ أبريل ٢٠٢٢ بواسطة Adab-designer (نقاش | مساهمات) (اضافة صورة لأول أبيات القصيدة)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ما أفصح اللحظ يا حبيبي لـ إبراهيم عبد القادر المازني

اقتباس من قصيدة ما أفصح اللحظ يا حبيبي لـ إبراهيم عبد القادر المازني

ما أفصح اللحظ يا حبيبي

وأعذب البث بالعيون

ما الشاعر الفحل حركته

على النوى هزة الحنين

أخلب لي منطقاً وأحلى

من نظرة الطرف في سكون

لحظٌ يضيء الذي توارى

في ظلمة الغابر الدفين

له ضياءٌ إذا ترامى

على النجيات والشجون

أعارها نوره فعادت

تندى على مهجة الحزين

يا قرة العين أنت حسبي

لولاك ما أثمرت غصوني

لولاك لم أحتمل حياتي

ولم أطق صفقة الغبين

وددت لو تنفع الأماني

لو كنت لدناً من الغصون

وليتني صيدحٌ يغني

في ظلك الوارف الأمين

كن لي فأتى استهلت

على الثرى ديمة الشؤون

لينبت الورد والأقاحي

وضاحة الثغر والجبين

وإنما سجعة القماري

في الليل تجيعة الأنين

شرح ومعاني كلمات قصيدة ما أفصح اللحظ يا حبيبي

قصيدة ما أفصح اللحظ يا حبيبي لـ إبراهيم عبد القادر المازني وعدد أبياتها ثلاثة عشر.

عن إبراهيم عبد القادر المازني

إبراهيم عبد القادر المازني

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي