آب هذا الهم فاكتنعا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة آب هذا الهم فاكتنعا لـ يزيد بن معاوية

اقتباس من قصيدة آب هذا الهم فاكتنعا لـ يزيد بن معاوية

آبَ هَذا الهَمُّ فَاِكتَنَعا

وَأَتَرَّ النَومَ فَاِمتَنَعا

جالِساً لِلنَجمِ أَرقُبُها

فَإِذا ما كَوكَبٌ طَلَعا

صارَ حَتّى أَنَّني لا أَرى

أَنَّهُ بِالغَورِ قَد وَقَعا

وَلَها بِالماطرونَ إِذا

أَكَلَ النَملُ الَّذي جَمَعا

خُرفَةٌ حَتّى إِذا رَبَعَت

ذَكَرَت مِن جِلَّقٍ بيعا

في قِبابٍ حَولَ دَسكَرَةٍ بَينَها

الزَيتونُ قَد يَنَعا

شرح ومعاني كلمات قصيدة آب هذا الهم فاكتنعا

قصيدة آب هذا الهم فاكتنعا لـ يزيد بن معاوية وعدد أبياتها ستة.

عن يزيد بن معاوية

يزيد بن معاوية

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي