آن لمن ودع الشبابا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة آن لمن ودع الشبابا لـ السراج الوراق

اقتباس من قصيدة آن لمن ودع الشبابا لـ السراج الوراق

آنَ لِمَن وَدَّعَ الشَّبابَا

أَنْ يَدَعَ الكأْسَ والشَّرَابَا

عَنِيَّ بالرَّاحِ يَا نَدِيمي

فالشَّيْب قَدْ أغْلَظَ الخِطابَا

أَطارَ بَازِي المَشِيبِ قَسْراً

عَنْ لِمَّتي ذلكَ الغُرابَا

وَما المُداجَاةُ لي بِخُلْقٍ

فَكَيْفَ أَسْتَحْسِنُ الخِضابَا

رُبَّ زَمانٍ رَكِبْتُ فيهِ

لَهْوِي وَقَدْ خَفَّ لي رِكابَا

أَمْتَعَني والشَّبابُ غَضٌّ

بِكلِّ مَا لَذَّ لي وَطَابَا

يَأْتي صَبُوحِي علَى غَبُوقي

واللَّيْلُ لَمْ يَنْزَعِ الإهَابَا

وَسَوْءَةً سَؤءَةً لِعَصْرٍ

أَصْفَرَ مِن خَيْرِهِ الوِطَابَا

وَمَا عِتَابي لِغَيْرِ حَظِّي

لو أنَّهُ يَسْمَعُ العِتَابَا

شرح ومعاني كلمات قصيدة آن لمن ودع الشبابا

قصيدة آن لمن ودع الشبابا لـ السراج الوراق وعدد أبياتها تسعة.

عن السراج الوراق

السراج الوراق

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي