أأحمد في مغناك قد ظلت أحمد

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أأحمد في مغناك قد ظلت أحمد لـ ابن الطيب الشرقي الفاسي

اقتباس من قصيدة أأحمد في مغناك قد ظلت أحمد لـ ابن الطيب الشرقي الفاسي

أأحمدُ في مغناكَ قد ظَلت أحمَدُ

ومثلُكَ من يُسدي الندى حين يُحمدُ

ولا سيما والقوالُ منكَ مُصَرَّحُ

بذلك في بَيت من الشعر يُنشَدُ

إذا كنتَ في ضيقٍ وغَمٍّ وكُربةٍ

فنادِ أيا زَروقُ يأتيكَ أحمَدُ

فها نحنُ وفدَ اللَهِ زُوّارَ بيتهِ

وطيبةَ إذ يدعو إليها مُحَمَّدُ

عليه صلاة اللَه ثمَّ سلامُهُ

ورِضوانهُ ما لاحَ في الأفقِ فَرقَدُ

فعَجّل قرانا بالسؤال لرَبّنا

ليَبلُغَ من كلِّ لدى الرب مقصد

ونَظفَرُ في ذاك المقام بحَجّةٍ لها

حُجّةٌ في البرِّ ليست تُفَنّدُ

وفي رَوضَةِ المختارِ نُصبِحُ كلما

خرجنا عشقنا العودَ والعَودُ أحمَدُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أأحمد في مغناك قد ظلت أحمد

قصيدة أأحمد في مغناك قد ظلت أحمد لـ ابن الطيب الشرقي الفاسي وعدد أبياتها ثمانية.

عن ابن الطيب الشرقي الفاسي

ابن الطيب الشرقي الفاسي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي