أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت لـ الفرزدق

اقتباس من قصيدة أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت لـ الفرزدق

أَأَن أَرعَشَت كَفّا أَبيكَ وَأَصبَحَت

يَداكَ يَدا لَيثٍ فَإِنَّكَ جاذِبُه

إِذا غَلَبَ اِبنٌ بِالشَبابِ أَباً لَهُ

كَبيراً فَإِنَّ اللَهَ لا بُدَّ غالِبُه

رَأَيتُ تَباشيرَ العُقوقِ هِيَ الَّتي

مِنِ اِبنِ اِمرِئٍ ما إِن يَزالُ يُعاتِبُه

وَلَمّا رَآني قَد كَبِرتُ وَأَنَّني

أَخو الحَيِّ وَاِستَغنى عَنِ المَسحِ شارِبُه

أَصاخَ لِغِربانِ النَعِيِّ وَإِنَّهُ

لَأَزوَرُ عَن بَعضِ المَقالَةِ جانِبُه

شرح ومعاني كلمات قصيدة أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت

قصيدة أأن أرعشت كفا أبيك وأصبحت لـ الفرزدق وعدد أبياتها خمسة.

عن الفرزدق

الفرزدق

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي