أبا حاتم قد كان عمك رامني

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أبا حاتم قد كان عمك رامني لـ الفرزدق

اقتباس من قصيدة أبا حاتم قد كان عمك رامني لـ الفرزدق

أَبا حاتِمٍ قَد كانَ عَمُّكَ رامَني

زِياداً فَأَلفاني اِمرَأً غَيرَ نائِمِ

أَبا حاتِمٍ ما حاتِمٌ في زَمانِهِ

بِأَفضَلَ جوداً مِنكَ عِندَ العَظائِمِ

فَهَل أَنتَ إِن أَعتَبتُكَ اليَومَ تارِكي

وَبُؤتُ بِذَنبي يا اِبنَ باني الدَعائِمِ

أَبوكَ الَّذي ما كانَ في الناسِ مِثلُهُ

إِذا نَزَلَت بِالمِصرِ إِحدى الصَيالِمِ

بَهاليلُ مَعروفونَ بِالحِلمِ وَالتُقى

وَآسادُها في المَأزِقِ المُتَلاحِمِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أبا حاتم قد كان عمك رامني

قصيدة أبا حاتم قد كان عمك رامني لـ الفرزدق وعدد أبياتها خمسة.

عن الفرزدق

الفرزدق

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي