أتاركة عمدا قريش سراتها

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أتاركة عمدا قريش سراتها لـ أبو دهبل الجمحي

اقتباس من قصيدة أتاركة عمدا قريش سراتها لـ أبو دهبل الجمحي

أَتارِكَةُ عَمداً قُرَيشٌ سَراتَها

وَساداتِها عِندَ المَقامِ تُذَبَّحُ

وَهُم عُوَّدٌ بِاللَهِ جيرانُ بَيتِهِ

مَخافَةَ يَومٍ أَن يُباحوا وَيُفضَحوا

وَقِدماً رُموا بِالمَنجَنيقِ وَما رَمَوا

وَبِالنَبلِ تاراتٍ تَعُقُّ وَتَجرَحُ

وَشَدّوا عَلَيهِم بَعدَ ذلِكَ شَدَّةً

فَسالَ بِهِم رَدمُ حَرامٌ وَأَبطَحُ

وَأَلفَوا رِجالاً قُعَّداً تَحتَ بَيضِهِم

أَلا تَحتَ ذاكَ البَيضِ مَوتُ مُصَرَّحُ

هُوَ التارِكُ المالَ الرَغيبَ حَمِيَّةً

وَلَلمَوتُ مِن بَعضِ المَعيشَةِ أَروَحُ

يَجودُ بِنَفسٍ لا يُجادُ بِمِثلِها

لَها لَو أَقَرَّت خَزيَهً مُتَزَحزَحُ

وَنِعمَ اِبنُ أَختِ القَومِ عُثمانُ في الوَغا

إِذا الحَربُ أَبدَت نابَها وَهيَ تَكلَحُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أتاركة عمدا قريش سراتها

قصيدة أتاركة عمدا قريش سراتها لـ أبو دهبل الجمحي وعدد أبياتها ثمانية.

عن أبو دهبل الجمحي

أبو دهبل الجمحي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي