أترب الخنى ما لابن أمك مولعا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أترب الخنى ما لابن أمك مولعا لـ الأبيوردي

اقتباس من قصيدة أترب الخنى ما لابن أمك مولعا لـ الأبيوردي

أَتِرْبَ الخَنَى ما لِابْنِ أُمِّكَ مُولَعاً

بِتِرْبِ الندى وَابْنِ العُلا وَأَخي الحَسَبْ

أَيَمْشِي بِعِرْضِي في الأَراذِلِ خامِلٌ

خَفِيُّ مَساري العِرْقِ مُؤْتَشَبُ النَّسَبْ

وَلي دَوْحَةٌ فَوْقَ السَّماواتِ فَرْعُها

وَتَحْتَ قَرارِ الأَرْضِ مِنْ عِرْقِها شُعَبْ

فَخالِي رَفيعُ السَّمْكِ في العُجْمِ بَيْتُهُ

وَعَمِّي لَهُ جُرْثومَةُ المَجْدِ في العَرَبْ

وَلَيْسَ يُجارِي مُقْرِفٌ ذا صَراحَةٍ

مِنَ الخَيْلِ حَتّى تَسْتَوي الرَّأْسُ وَالذَّنَبْ

لَعَمْرُكَ إِنّي حينَ أَعْتَدُّ في الوَرى

لَكَالمنْدَلِيِّ الرَّطْبِ يُعْتَدُّ في الحَطَبْ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أترب الخنى ما لابن أمك مولعا

قصيدة أترب الخنى ما لابن أمك مولعا لـ الأبيوردي وعدد أبياتها ستة.

عن الأبيوردي

الأبيوردي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي