أتهجرني وتغصبني كتابي

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أتهجرني وتغصبني كتابي لـ ابن زيدون

اقتباس من قصيدة أتهجرني وتغصبني كتابي لـ ابن زيدون

أَتَهجُرُني وَتَغصِبُني كِتابي

وَما في الحَقِّ غَصبي وَاجتِنابي

أَيَجمُلُ أَن أُبيحَكَ مَحضَ وُدّي

وَأَنتَ تَسومُني سوءَ العَذابِ

فَدَيتُكَ كَم تَغُضُّ الطَرفَ دوني

وَكَم أَدعوكَ مِن خَلفِ الحِجابِ

وَكَم لي مِن فُؤادِكَ بَعدَ قُربٍ

مَكانَ الشَيبِ في نَفسِ الكَعابِ

أَعِد في عَبدِكَ المَظلومِ رَأياً

تَنالُ بِهِ الجَزيلَ مِنَ الثَوابِ

وَإِن تَبخَل عَلَيهِ فَرُبَّ دَهرٍ

وَهَبتَ لَهُ رِضاكَ بِلا حِسابِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أتهجرني وتغصبني كتابي

قصيدة أتهجرني وتغصبني كتابي لـ ابن زيدون وعدد أبياتها ستة.

عن ابن زيدون

ابن زيدون

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي