أجزار باب الشام كيف وجدتني

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أجزار باب الشام كيف وجدتني لـ السري الرفاء

اقتباس من قصيدة أجزار باب الشام كيف وجدتني لـ السري الرفاء

أَجزَّارَ بابِ الشَّامِ كيفَ وجدْتَني

وأنتَ جَزورٌ بين نابي ومِخْلَبي

أراكَ انتهبْتَ الشِّعرَ ثم خَبَأْتَهُ

عن الناسِ فِعلَ الخائفِ المُترقِّبِ

تباعدْتَ عن باقورةِ الشِّعرِ بالمُدى

إليه فلم تَحْرَجْ ولم تَتَحوَّبِ

ولمّا جرى الحُذَّاقُ في ضوءِ صُبْحِه

تَعَّثْرتَ منه في ضَبابِةِ غَيهَبِ

جريْتَ من الإيجازِ أقربَ مَسلَكٍ

ومن ذَهَبِ الألفاظِ أحسنَ مذهبِ

وتَزعَمُ أنَّ الشِّعرَ عندكَ أعرَبتْ

محاسنُه عن ناطقٍ منك مُعرِبِ

فما بالُ شعرِ الناسِ ملءَ عيونِنا

وشعرُك في الأشعارِ عنقاءُ مُغرِبِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أجزار باب الشام كيف وجدتني

قصيدة أجزار باب الشام كيف وجدتني لـ السري الرفاء وعدد أبياتها سبعة.

عن السري الرفاء

السري الرفاء

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي