أحمامة البيدا أطلت بكاك

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أحمامة البيدا أطلت بكاك لـ أبو اسحاق الألبيري

اقتباس من قصيدة أحمامة البيدا أطلت بكاك لـ أبو اسحاق الألبيري

أَحَمامَةَ البَيدا أَطَلتِ بُكاكِ

فَبِحُسنِ صَوتُكِ ما الَّذي أَبكاكِ

إِن كانَ حَقاً ما ظَنَنتُ فَإِنَّ بي

فَوقَ الَّذي بِكِ مِن شَديدِ جَواكِ

إِنّي أَظُنُّكِ قَد دُهيتِ بِفُرقَةٍ

مِن مُؤنِسٍ لَكِ فَاِرتَمَضتِ لِذاكِ

لَكِنَّ ما أَشكوهُ مِن فَرطِ الجَوى

بِخِلافِ ما تَجِدينَ مِن شَكواكِ

أَنا إِنَّما أَبكي الذُنوبَ وَأَسرِها

وَمُنايَ في الشَكوى مَنالُ فَكاكي

وَإِذا بَكَيتُ سَأَلتُ رَبي رَحمَةً

وَتَجاوزاً فَبُكايَ غَيرُ بُكاكِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أحمامة البيدا أطلت بكاك

قصيدة أحمامة البيدا أطلت بكاك لـ أبو اسحاق الألبيري وعدد أبياتها ستة.

عن أبو اسحاق الألبيري

أبو اسحاق الألبيري

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي