أحن إلى أرض الحجاز وحاجتي

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أحن إلى أرض الحجاز وحاجتي لـ مجنون ليلى

اقتباس من قصيدة أحن إلى أرض الحجاز وحاجتي لـ مجنون ليلى

أَحِنُّ إِلى أَرضِ الحِجازِ وَحاجَتي

خِيامٌ بِنَجدٍ دونَها الطَرفُ يَقصُرُ

وَما نَظَري مِن نَحوِ نَجدٍ بِنافِعي

أَجَل لا وَلَكِنّي عَلى ذاكَ أَنظُرُ

أَفي كُلِّ يَومٍ عَبرَةٌ ثُمَّ نَظرَةٌ

لَعَينِكَ يَجري ماؤُها يَتَحَدَّرُ

مَتى يَستَريحُ القَلبُ إِمّا مُجاوِرٌ

حَزينٌ وَإِمّا نازِحٌ يَتَذَكَّرُ

يَقولونَ كَم تَجري مَدامِعُ عَينِهِ

لَها الدَهرَ دَمعٌ واكِفٌ يَتَحَدَّرُ

وَلَيسَ الَّذي يَجري مِنَ العَينِ ماؤُها

وَلَكِنَّها نَفسٌ تَذوبُ وَتَقطُرُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أحن إلى أرض الحجاز وحاجتي

قصيدة أحن إلى أرض الحجاز وحاجتي لـ مجنون ليلى وعدد أبياتها ستة.

عن مجنون ليلى

مجنون ليلى

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي