أخفي الهوى والدمع يظهره

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أخفي الهوى والدمع يظهره لـ شهاب الدين الشيباني التلعفري

اقتباس من قصيدة أخفي الهوى والدمع يظهره لـ شهاب الدين الشيباني التلعفري

أُخفي الهَوَى والدَّمعُ يُظهرهُ

والدَّمعُ يهتكُ ما أُسترهُ

والحبُّ قد شبَّت شواهدهُ

بينَ الوُشاةِ فكيفَ أُنكرهُ

ويلاهُ كم يخَشى فأعذرُهُ

ويزيدُ في ظُلمي فَأغفرهُ

ما الموتُ إلاَّ حينَ أَفقِدهُ

والعيشُ إلاَّ حينَ أنظُرهُ

خلَعَ الجَمالُ عَليهِ حُلَّتهُ

لَمَّا تَكامَلَ فيهِ جَوهرهُ

فبياضُهُ وَسَوادُ ناظرِهِ

كافورُهُ عبِقٌ وعنبرهُ

ومُدامَةِ في فيهِ مُسكرةٍ

للعاشقينَ ولَيسَ تُسِكرُهُ

فَكأَنَّ خَمَّاراً يُروِّقُها

وَكَأَن عَطَّاراً يُعَطِّرهُ

رَشَأٌ نقِيُّ الثَّغرِ أَشنَبُهُ

أَحوى كَحيلُ الطَّرفِ أَحورُهُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أخفي الهوى والدمع يظهره

قصيدة أخفي الهوى والدمع يظهره لـ شهاب الدين الشيباني التلعفري وعدد أبياتها تسعة.

عن شهاب الدين الشيباني التلعفري

شهاب الدين الشيباني التلعفري

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي