ألم تر أنا وجدنا الضبيح

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ألم تر أنا وجدنا الضبيح لـ الفرزدق

اقتباس من قصيدة ألم تر أنا وجدنا الضبيح لـ الفرزدق

أَلَم تَرَ أَنّا وَجَدنا الضَبيحَ

بِثَأرِ أَخيهِ عَلَينا بَخيلا

كَأَنّا نُباري بِهِ حَيَّةً

عَلى جَبَلٍ لا يُريدُ النُزولا

أَصَمَّ أَبى ما يُجيبُ الرُقى

وَلَم تَرَهُ الشَمسُ إِلّا قَليلا

أَبِيُّ المَقادَةِ صَعبُ النَجِيِّ

إِذا نَحنُ قُلنا أَبى أَن يَقولا

سِوى أَنَّهُ قالَ إِنَّ القِلاصَ

قِلاصَ المَعاقِلِ تُرضي الذَليلا

وَلَو قَبِلوا العَقلَ مِن ثَأرِهِم

أَنَخنا لَهُم شَدقَمِيّاً ذَلولا

يُطَبِّقُ بِالأَربَعِ المُعكَياتِ

لَم يَدَعِ الحُكمُ فيها فَصيلا

شرح ومعاني كلمات قصيدة ألم تر أنا وجدنا الضبيح

قصيدة ألم تر أنا وجدنا الضبيح لـ الفرزدق وعدد أبياتها سبعة.

عن الفرزدق

الفرزدق

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي