أمن طلل أقوى من الحي ماثله

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أمن طلل أقوى من الحي ماثله لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة أمن طلل أقوى من الحي ماثله لـ كثير عزة

أَمِن طَلَلٍ أَقوى مِنَ الحَيِّ ماثِلُه

تُهَيِّجُ أَحزانَ الطَروبِ مَنازِلُه

بَكَيتَ وَما يُبكيكَ مِن رَسمِ دِمنَةٍ

أَضَرَّ بِهِ جَودُ الشَمالِ وَوابِلُه

سَقى الرَبعَ مِن سَلمى بِنَعفِ رُواوَةٍ

إِلى القَهبِ أَجوادُ السَمِيِّ وَوابِلُه

وَإِن كانَ لا سُعدى أَطالَت سُكونَهُ

وَلا أَهلُ سُعدى آخِرَ الدَهرِ نازِلُه

وَإِنّي لَأَرضى مِن نَوالِكِ بِالَّذي

لَو أَبصَرَهُ الواشي لَقَرَّت بَلابِلُه

بَلا وَبِأَن لا أَستَطيعَ وَبِالمُنى

وَبِالوَعدِ وَالتَسويفِ قَد مَلَّ آمِلُه

وَحُبُّكِ يُنسيني مِنَ الشَيءِ في يَدي

وَيُذهِلُني عَن كُلِّ شَيءٍ أُزاوِلُه

سَيَهلِكُ في الدُنيا شفيقٌ عَلَيكُمُ

إِذا غالَهُ مِن حادِثِ الدَهرِ غائِلُه

وَيُخفي لَكُم حُبّاً شَديداً وَرَهبَةً

وَلِلناسِ أَشغالٌ وَحُبُّكِ شاغِلُه

كَريمٌ يُميتُ السِرِّ حَتّى كَأَنَّهُ

إِذا اِستَبحَثوهُ عَن حَديثِكِ جاهِلُه

يَوَدُّ بِأَن يُمسي سَقيماً لَعَلَّها

إِذا سَمِعَت عَنهُ بِشَكوى تُراسِلُه

وَيَرتاحُ لِلمَعروفِ في طَلَبِ العُلى

لِتُحمَدَ يَوماً عِندَ لَيلى شَمائِلُه

وَعى سِرَّكُم في مُضمَرِ القَلبِ وَالحَشا

شَفيقٌ عَلَيكُم لا تُخافُ غَوائِلُه

وَأَكتُمُ نَفسي بَعضَ سِرّي تَكَرُّماً

إِذا ما أَضاعَ السِرَّ في الناسِ حامِلُه

فلو كنتُ في كَبلٍ وَبُحتُ بِلَوعَتي

إِلَيهِ لَأَنَّت رَحمَةً لي سَلاسِلُه

وَلَو أَكَلَت مِن نَبتِ عَيني بَهيمَةٌ

لَهَيَّجَ مِنها رَحمَةً حينَ تَأكُلُه

وَيُدرِكُ غَيري عِندَ غَيرِكِ حَظَّهُ

بِشِعري وَيُعييني بِه ما أُحاوِلُه

فَلا هانَتِ الأَشعارُ بِعدي وَبَعدَكُم

مُحِبّاً وَماتَ الشِعرُ بَعدي وَقائِلُه

شرح ومعاني كلمات قصيدة أمن طلل أقوى من الحي ماثله

قصيدة أمن طلل أقوى من الحي ماثله لـ كثير عزة وعدد أبياتها ثمانية عشر.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي