أنجوم روض أم نجوم سماء

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أنجوم روض أم نجوم سماء لـ صفي الدين الحلي

اقتباس من قصيدة أنجوم روض أم نجوم سماء لـ صفي الدين الحلي

أَنجومُ رَوضٍ أَم نُجومُ سَماءِ

كَشَفَت أَشِعَّتُها دُجى الظُلماءِ

أَشرَقنَ في حُلَلِ الظَلامِ فَحَدَّقَت

حَسَداً لَهُنَّ كَواكِبُ الجَوزاءِ

مِن كُلِّ هَيفاءِ المَعاطِفِ قُوِّمَت

قَدّاً كَقَدِّ الصَعدَةِ السَمراءِ

جِسمٌ كَصَخرٍ في صَلابَةِ جِرمِهِ

وَجُفونُها في الدَمعِ كَالخَنساءِ

تَجري مَدامِعُها وَيَضحَكُ وَجهُها

فَتَظَلُّ بَينَ تَبَسُّمٍ وَبُكاءِ

تَبكي لِغُربَتِها وَتَبسِمُ إِذ غَدَت

في حَضرَةِ السُلطانِ كُلَّ مَساءِ

الصالِحِ المَلِكِ الَّذي أَكنافُهُ

كَهفُ الوُفودِ وَكَعبَةُ الفُقَراءِ

مَلِكٌ بِسيرَةِ عَدلِهِ وَسَماحِهِ

خَفِيَت مَآثِرُ دَولَةِ الخُلَفاءِ

لا زالَ في أُفُقِ السَعادَةِ راقِياً

فَوقَ المَجَرَّةِ في سَناً وَسَناءِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أنجوم روض أم نجوم سماء

قصيدة أنجوم روض أم نجوم سماء لـ صفي الدين الحلي وعدد أبياتها تسعة.

عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي