أنخت جديلا عند بثنة ليلة

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أنخت جديلا عند بثنة ليلة لـ جميل بثينة

اقتباس من قصيدة أنخت جديلا عند بثنة ليلة لـ جميل بثينة

أَنَختُ جَديلاً عِندَ بَثنَةَ لَيلَةً

وَيَوماً أَطالَ اللَهُ رَغمَ جَديلِ

أَلَيسَ مُناخُ النِضوِ يَوماً وَلَيلَةً

لِبَثنَةَ فيما بَينَنا بِقَليلِ

بُثَينَ سَليني بَعضَ مالي فَإِنَّما

يُبَيِّنُ عِندَ المالِ كُلُّ بَخيلِ

وَإِنّي وَتَكراري الزِيارَةَ نَحوَكُم

لَبَينَ يَدَي هَجرٍ بُثَينَ طَويلِ

فَيا لَيتَ شِعري هَل تَقولينَ بَعدَنا

إِذا نَحنُ أَزمَعنا غَداً لِرَحيلِ

أَلا لَيتَ أَيّاماً مَضينَ رَواجِعٌ

وَلَيتَ النَوى قَد ساعَدَت بِجَميلِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أنخت جديلا عند بثنة ليلة

قصيدة أنخت جديلا عند بثنة ليلة لـ جميل بثينة وعدد أبياتها ستة.

عن جميل بثينة

جميل بثينة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي