أهلا بشهب عند إشراقها

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أهلا بشهب عند إشراقها لـ صفي الدين الحلي

اقتباس من قصيدة أهلا بشهب عند إشراقها لـ صفي الدين الحلي

أَهلاً بِشُهبٍ عِندَ إِشراقِها

يُجلى الدُجى مِن نورِها الواضِحِ

تُنضِبُ بَحرَ اللَيلِ إِذ تَغتَدي

ناهِلَةً مِن لُجِّهِ الطافِحِ

كَأَنَّما أَيمانُها عَزمَةٌ

مِن عَزَماتِ المَلِكِ الصالِحِ

مَلكٌ يَظَلُّ الدَهرُ في حُكمِهِ

مُقتَبِساً مِن رَأيِهِ القادِحِ

وَمَن غَدا سائِحُ إِنعامِهِ

يَملَأُ قَلبَ الآمَلِ السانِحِ

لا بَرِحَت رُتبَةُ سُلطانِهِ

تَسمو عَلى الأَعزَلِ وَالرامِحِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة أهلا بشهب عند إشراقها

قصيدة أهلا بشهب عند إشراقها لـ صفي الدين الحلي وعدد أبياتها ستة.

عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي