أيها التائه خفف من خطاك

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة أيها التائه خفف من خطاك لـ الهمشري

اقتباس من قصيدة أيها التائه خفف من خطاك لـ الهمشري

أَيُّها التائِهُ خَفِّف مِن خُطاك

إِنَّ في القَبرِ فُؤاداً ما سَلاك

شَيَّعَ الأَحلامَ في رَقدَتِهِ

وَسَلا الكُلَّ وَلَم يَذكُر سِواك

وَإِذا نادَيتَهُ مِن قَبرِه

هَب في القَبرِ مُجيباً لِنِداك

لَيسَ يَبغي أَن يَرى الجَنَّةَ في

نَفخَةِ الصورِ وَلكِن أَن يَراك

وَضَريحي بَينَ أَشجارِ الأَراكِ

فَتَعالَ وَاِسقِهِ عَلّي أَراك

إِن تَخَذتَ اليَومَ غَيري في الهَوى

فَأَنا لِلآنَ لَم أَعشَق سِواك

هاتِفٌ في المَوتِ يَدعوني كَما

كانَ في الدُنيا إِلى وَكرِ هَواك

شرح ومعاني كلمات قصيدة أيها التائه خفف من خطاك

قصيدة أيها التائه خفف من خطاك لـ الهمشري وعدد أبياتها سبعة.

عن الهمشري

الهمشري

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي