إلى الله شكرا آل مصر إليكم

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة إلى الله شكرا آل مصر إليكم لـ عبد اللطيف الصيرفي

اقتباس من قصيدة إلى الله شكرا آل مصر إليكم لـ عبد اللطيف الصيرفي

إِلى اللَهِ شُكراً آلَ مِصرَ إِلَيكُم

زَمانَ سُعودِكُم رَصَدتُم مَطالِعَهُ

فَزَمانٌ بِهِ الحُسنى يَقدِرُ قَدرَها

وَتُضَحّي بِهِ شَمسُ المَعارِفِ ساطِعَهُ

فَهّا سَنى القَدرُ مِفضالَ عَصرِهِ

شَريفَ المَعاني مَن يُرينا بَدائِعَهُ

مُدَبِّرُ ديوانُ الخِديوي مُديرُهُ

مُعضِدٌ شَأنَ الحَقِّ مُنذُ تَرَبُّعَهُ

تَدانَت لَهُ العَليا وَأَمَّت رِكابَهُ

وَبَينَ يَدَيهِ رايَةَ المَجدِ رافِعَهُ

فَلَم يَكُ إِلّا آمِراً مَن يُريدَهُ

وَلَم يَكُ إِلّا كَيفَما شاءَ خاضِعَهُ

وَما هَذِهِ الآلاءُ إِلّا مَآثِرُ

إِلى سَيِّدٍ في الحَزمِ وَالعَزمِ تابِعَهُ

فَلَمّا قُضِيَ التَوفيقُ وَالأَمرُ قَد بَدا

وَطارَت بِهِ وَرقُ البَشائِرِ ساجِعَهُ

وَجَدنا مَليكاً أَريحِيّاً تَزينُهُ

صِفاتُ كَمالٍ لِلمَحامِدِ جامِعَهُ

زَكاءٌ وَحِلمٌ وَاِقتِدارٌ وَحِكمَةٌ

وَحُسنُ أَطلاعٍ مِنهُ نُنفِقُ مَن سِعَهُ

وَحَسبُ المَلا مِنهُ اِنتِقاءَ رِجالِهِ

بِرَأيٍ عَجيبٍ مِنهُ صادَفَ مَوقِعَهُ

فَيارَبِّ هَيِّئ كُلَّ أَمرٍ يُريدُهُ

وَهَنِّئهُ بِالمُلكِ السَعيدِ وَكُم مَعَهُ

وَغَرزٌ بِمَحمودِ الخِصالِ شُؤنُهُ

وَتَمِّم لَهُ خَيراً وَعَمِّم مَنافِعَهُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة إلى الله شكرا آل مصر إليكم

قصيدة إلى الله شكرا آل مصر إليكم لـ عبد اللطيف الصيرفي وعدد أبياتها ثلاثة عشر.

عن عبد اللطيف الصيرفي

عبد اللطيف الصيرفي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي