إلى محياك ضوء البدر يعتذر

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة إلى محياك ضوء البدر يعتذر لـ صفي الدين الحلي

اقتباس من قصيدة إلى محياك ضوء البدر يعتذر لـ صفي الدين الحلي

إِلى مُحَيّاكَ ضَوءُ البَدرِ يَعتَذِرُ

وَفي مَحَبَّتِكَ العُشّاقُ قَد عُذِروا

وَجَنَّةُ الحُسنِ في خَدَّيكَ موثَقَةَ

وَنارُ حُبِّكَ لا تُبقي وَلا تَذَرُ

يا مَن يَهُزُّ دَلالاً غُصنَ قامَتِهِ

الغُصنُ هَذا فَأَينَ الظِلُّ وَالثَمَرُ

ما كُنتُ أَحسَبُ أَنَّ الوَصلَ مُمتَنِعٌ

وَأَنَّ وَعدَكَ بَرقٌ ما بِهِ مَطَرُ

خاطَرتُ فيكَ بِغالي النَفسِ أَبذُلُها

إِنَّ الخَطيرَ عَليهِ يَسهُلُ الخَطَرُ

لَمّا رَأَيتُ ظَلامَ الشَعرِ مِنكَ بَدا

خُضتُ الظَلامَ وَلَكِن غَرَّني القَمَرُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة إلى محياك ضوء البدر يعتذر

قصيدة إلى محياك ضوء البدر يعتذر لـ صفي الدين الحلي وعدد أبياتها ستة.

عن صفي الدين الحلي

صفي الدين الحلي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي