بذر الحب بذره

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة بذر الحب بذره لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة بذر الحب بذره لـ أبو القاسم الشابي

بَذَرَ الحُبُّ بَذْرَهُ

في فُؤادي فَأوْرَقا

بِلِحاظٍ نَوافِثٍ

فَجَنَى حَظِّيَ الشَّقا

وسَعَى فيهِ مُهْرَهُ

عَادِياً ثمَّ أعْنَقا

رُبَّ ظَبْيٍ عَلِقْتُهُ

بالبَها قَدْ تَقَرْطَقا

ثمَّ من وَصْلِهِ الجَمي

لِ غَدا القَلْبُ مُمْلِقا

سَحَرَ اللُّبَّ طَرْفُهُ

مَا دَها الرِّيقَ لو رَقى

أوْصَبَ الصَّبَّ صَدُّهُ

والشَّقا لَوْ تَرَفَّقا

صارَ مُلْقًى بِحُبِّهِ

موثَقاً لَيْسَ مُطْلَقا

صارَ ذا جِنَّةٍ بِهِ

ذا عَذابٍ مُؤَرّقا

يَرْقُبُ البَدْرَ جَفْنُهُ

لِيُناجيهِ مَا لَقى

هامَ في العَيْنِ غَرْبُهُ

وهَمَى ثمَّ أغْدَقا

وهَمَى صَوْبُ هَمِّهِ

فَاسْتَقَى منهُ مَا اسْتَقى

كَمْ قُلوبٍ تَفَطَّرَتْ

ودَمٍ صار مُهْرَقا

ودُموعٍ تَسَلْسَلَتْ

مثلَ غَيْمٍ تَدَفَّقا

دونَ أنْ تَبْلَعَ النُّفو

سُ رُضاباً مُرَوَّقا

وشَقيقٍ بِخَدِّهِ

مُهَجَ الخَلْقِ شَقَّقَ

ثَغْرُهُ من عُقودِهِ

ودُموعي تَنَسَّقا

خَصْرُهُ من نَحافَتي

وَنُحولي تَمَنْطَقا

مَرْشَفاهُ بِخَدِّه

ودِمائي تخلَّقا

مِن لَظَى جَمرِ خَدِّهِ

كَبِدي قَدْ تَحَرَّقا

قَدُّهُ فَوْقَ رِدْفِه

غُصْنُ بانِ على نَقا

جيدُهُ تَحْتَ فَرْعِهِ

بَرْقُ غَيْمٍ تَألَّقا

نَسَبي في غَرامِهِ

نَسَباً صارَ مُعْرِقا

شرح ومعاني كلمات قصيدة بذر الحب بذره

قصيدة بذر الحب بذره لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها ثلاثة و عشرون.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي