بكى سائب لما رأى رمل عالج

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة بكى سائب لما رأى رمل عالج لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة بكى سائب لما رأى رمل عالج لـ كثير عزة

بَكى سائِبٌ لَمّا رَأى رَملَ عالِجٍ

أَتى دونَهُ وَالهَضبُ هَضبُ مُتالِعِ

بَكى أَنَّهُ سَهوُ الدُموعِ كَما بَكى

عَشِيَّةَ جاوَزنا نِجادَ البَدائِعِ

أَوَدُّ لَكُم خَيراً وَتَطَّرِحونَني

أَكَعبَ بنَ عَمرٍو لِاِختِلافِ الصَنائِعِ

وَكَيفَ لَكُم صَدري سَليمٌ وَأَنتُمُ

عَلى حَسَكِ الشَحناءِ حَنوُ الأَضالِعِ

أُحاذِرُ أَن تَلقوا رَدىً وَمَطِيَّكُم

خَواضِعُ تَبغيني حِمامَ المَصارِعِ

عَلى كُلِّ حالٍ قَد بَلَوتُم خَليقَتي

عَلى الفَقرِ مِنّي وَالغِنى المُتَتابِعِ

غَنيتُ فَلَم أَردُدكُمُ عِندَ بُغيَةٍ

وَجُعتُ فَلَم أَكدُدكُمُ بِالأَصابِعِ

إِذا قَلَّ مالي زادَ عِرضي كَرامَةً

عَلَيَّ وَلَم أَتبَع دَقيقَ المَطامِعِ

وَإِنّي لَمُستَأنٍ وَمُنتَظِرٌ بِكُم

عَلى هَفَواتٍ فيكُمُ وَتَتايُعِ

وَبَعضُ المَوالي تُتَّقى دَرَءاتُهُ

كَما تُتَّقى روسُ الأَفاعي الأَضالِعِ

وَمُحتَرِشٍ ضَبَّ العَداوَةِ مِنهُمُ

بِحُلوِ الخَلا حَرشَ الضِبابِ الخَوادِعِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة بكى سائب لما رأى رمل عالج

قصيدة بكى سائب لما رأى رمل عالج لـ كثير عزة وعدد أبياتها أحد عشر.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي