تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم لـ كثير عزة

تَيَمَّمتُ لَهبًا أَبتَغي العِلم عِندَهُم

وَقَد رُدَّ عِلمُ العَائِفينَ إلى لَهبِ

تَيَمَّمتُ شَيخًا مِنهُمُ ذا بَجَالةٍ

بَصيرًا بِزَجرِ الطَيرِ مُنحنيَ الصُلبِ

فَقُلتُ لَهُ مَاذا تَرى في سَوَانِحٍ

وَصَوتِ غُرابٍ يَفحَصُ الوَجهَ بالتُربِ

فَقَالَ جَرَى الظَبيُ السَنيحُ بِبَينِها

وقال غُرابٌ جَدَّ مُنهَمِرُ السَّكبِ

فإِلّا تَكُن ماتَت فَقَد حَالَ دُونَها

سِواكَ خَليلٌ باطنٌ مِن بَني كَعبِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم

قصيدة تيممت لهبا أبتغي العلم عندهم لـ كثير عزة وعدد أبياتها خمسة.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي