سائل البلبل الذي غاب عنا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة سائل البلبل الذي غاب عنا لـ وديع عقل

اقتباس من قصيدة سائل البلبل الذي غاب عنا لـ وديع عقل

سائل البلبلَ الذي غاب عنا

واجداً واصطفى الكنانة كنا

هل تجافى رياض لبنان إلا

يوم كان المقام يحسب جبنا

سئم العيش حيث لا يجد الصا

دح غصناً في دوحةٍ مطمئنا

وانتحى عند ملعب النيل روضاً

مطمئناً فاحتل غصناً وغنى

هاج في بثِّ شوقه وجد شوقي

فابتغى لو يكون ذاك المعنى

وتصابى فصاح حافظ زدنا

يا خليلي من التصابي تذبنا

أنصفته مصرٌ كما انصفتنا

حين قالت منكم اميرٌ ومنا

هو ذا الروض يا أمير القوافي

نضرت عوده وعاد وعدنا

لا تسلنا عن حاله كيف كانت

قبل هذا ولا تسل كيف كنا

نحن قومٌ دارت علينا الليالي

برحىً تطحن الجلاميد طحنا

وطوتنا قبورنا ثم قمنا

نافضين الأكفان والتربَ عنا

نضر الروضُ يا خليلُ ولكن

ما استطبنا لصادحٍ فيه لحنا

ان سألناك ان تقيم تجبنا

ليس للمرء كل ما يتمنى

عمرك اللَه من يسوس القوافي

عندنا والخليل قد شط مغنى

أي مذيب الشعر الشريف وليس ال

شعر الا الأخلاق مبنىً ومعنى

لك فينا الأمر المطاع فان تس

مح نطقنا وإن أمرت خرسنا

شرح ومعاني كلمات قصيدة سائل البلبل الذي غاب عنا

قصيدة سائل البلبل الذي غاب عنا لـ وديع عقل وعدد أبياتها ستة عشر.

عن وديع عقل

وديع عقل

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي