سرت في الروض

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة سرت في الروض لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة سرت في الروض لـ أبو القاسم الشابي

سِرْتُ في الرَّوضِ

وقد لاحَتْ تَباشيرُ الصَّباحِ

وجَناحُ الفَجْرِ يومي

نَحْوَ رَبَّاتِ الجَناحِ

والدُّجى يَسْعى رُوَيْداً

سَعْيَ غَيْداءَ رَدَاحِ

ونَسيمُ الصُّبْحِ يَسْري

سَجْسَجاً فَوقَ البِطاحِ

وخَريرُ النَّهْرِ سَكْرا

نٌ وزَهْرُ الرَّوضِ صاحِ

فَرَنَتْ نَحْوَ جَلالِ الكَوْ

نِ جَوْناءُ اللِّياحِ

ثمَّ بانَتْ في سُفو

رٍ فاضِحٍ أيَّ افْتِضاحِ

فاحْتَسَتْ خَمْرَ نَدى الدَّا

مِسِ من كاسِ الأقاحِ

واعْتَلَتْ بَلْقيسُ عَرْشَ

اللَّيلِ في تِلْكََ النَّواحي

ثمَّ مالَتْ لِغُروبٍ

بَعْدَ إضْرامِ الكِفاحِ

واستوى اللَّيلُ بِرَغْمِ الشَّمْ

سِ في العَرْشِ الفُساحِ

هكذا الدَّهرُ بأزياءٍ

غُدُوٍ ورُواحِ

وضياءٍ وظلامٍ

وسُكونٍ وصِياحِ

ونَشيدٍ وفَواحٍ

وانقِباضٍ وانْشِراحِ

إنَّما الدَّهرُ وَميثا

قُ اللَّيالي كَشُجاحِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة سرت في الروض

قصيدة سرت في الروض لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها خمسة عشر.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي