شرفت بالعود في مصر محبيك

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة شرفت بالعود في مصر محبيك لـ صالح مجدي

اقتباس من قصيدة شرفت بالعود في مصر محبيك لـ صالح مجدي

شرّفت بِالعَودِ في مَصرٍ محبيك

وَنِلتَ فَوقَ الَّذي قَد كانَ يُرضيك

وَالأُنس طابَ لَنا في دَولة سَعدت

فَاِنهَض إِلَيها فَإِن السَعدَ داعيك

وَكُلُّ أَعيادنا يَومٌ نَراك بِهِ

وَلَيلةُ القَدر شَطرٌ مِن لَياليك

محمد أَنتَ فيها حافظ وَأَنا

يا بَدر أَحمَد في الدُنيا مَساعيك

فَلا تَسل عَن غَرامي عِندَ مرتحلٍ

فَالقَلب ما ذابَ إِلّا مِن تَنائيك

سَعيت عَنا إِلى دار المُلوك فَما

مِنا تَرى في الحِمى إِلّا مَواليك

وَعدتَ مبتهجاً مِنهُ فَلا برحت

تَزداد فينا مَدى الدُنيا أَمانيك

وَدُمت فينا أَثيل المَجد في سعة

وَماتَ غَيظاً بِما أُوتيت شانيك

وَأَلسن الأمِن لا زالت مؤرّخةً

يا حافظ أَبهج الإقبال يَهنيك

شرح ومعاني كلمات قصيدة شرفت بالعود في مصر محبيك

قصيدة شرفت بالعود في مصر محبيك لـ صالح مجدي وعدد أبياتها تسعة.

عن صالح مجدي

صالح مجدي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي