ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريا لـ عنترة بن شداد

اقتباس من قصيدة ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريا لـ عنترة بن شداد

ضَحِكَت عُبَيلَةُ إِذ رَأَتني عارِياً

خَلَقَ القَميصِ وَساعِدي مَخدوشُ

لا تَضحَكي مِنّي عُبَيلَةُ وَاِعجَبي

مِنّي إِذا اِلتَفَّت عَلَيَّ جُيوشُ

وَرَأَيتِ رُمحي في القُلوبِ مُحَكَّماً

وَعَلَيهِ مِن فَيضِ الدِماءِ نُقوشُ

أَلقى صُدورَ الخَيلِ وَهيَ عَوابِسٌ

وَأَنا ضَحوكٌ نَحوَها وَبَشوشُ

إِنّي أَنا لَيثُ العَرينِ وَمَن لَهُ

قَلبُ الجَبانِ مُحَيَّرٌ مَدهوشُ

إِنّي لَأَعجَبُ كَيفَ يَنظُرُ صورَتي

يَومَ القِتالِ مُبارِزٌ وَيَعيشُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريا

قصيدة ضحكت عبيلة إذ رأتني عاريا لـ عنترة بن شداد وعدد أبياتها ستة.

عن عنترة بن شداد

عنترة بن شداد

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي