عز الشراب فأقبلت مشروبة

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة عز الشراب فأقبلت مشروبة لـ الأخطل

اقتباس من قصيدة عز الشراب فأقبلت مشروبة لـ الأخطل

عَزَّ الشَرابُ فَأَقبَلَت مَشروبَةٌ

هَدَرَ الدِنانُ بِها هَديرَ الأَفحُلِ

وَتَغَيَّظَت أَيّامَها في شارِفٍ

نُقِلَت قَرائِنُهُ وَلَمّا يُنقَلِ

وَتَرى القِلالَ بِحافَتَيهِ كَأَنَّها

قُلُصٌ يَسُفنَ فُروجَ قَرمٍ مُرسَلِ

حَتّى تَصَبَّبَ ماؤُهُ عَن جَلفِهِ

ضَخمُ المُقَدَّمِ سَحبَلِيُّ الأَسفَلِ

وَكَأَنَّ أَصواتَ الغُواةِ تَعودُهُ

أَصواتُ نَوحٍ أَو جَلاجِلُ عَوكَلِ

نُبِّئتُ عَبداً مِن عَتيبٍ سَبَّني

سَفَهاً وَيَحسِبُ أَنَّهُ لَم يَفعَلِ

عَبداً تَقاعَسَ مِن عَتيبٍ رَبُّهُ

وَاللُؤمَ عَلَّقَهُ مَكانَ المِحمَلِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة عز الشراب فأقبلت مشروبة

قصيدة عز الشراب فأقبلت مشروبة لـ الأخطل وعدد أبياتها سبعة.

عن الأخطل

الأخطل

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي