عفا رابغ من أهله فالظواهر

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة عفا رابغ من أهله فالظواهر لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة عفا رابغ من أهله فالظواهر لـ كثير عزة

عَفا رابِغٌ مِن أَهلِهِ فالظَواهِرُ

فَأَكنافُ هَرشى قَد عَفَت فَالأَصافِرُ

مَغانٍ يُهَيِّجنَ الحَليمَ إِلى الصِبا

وَهُنَّ قَديماتُ العُهودِ دَواثِرُ

لِلَيلى وَجاراتٍ لِلَيلى كَأَنَّها

نِعاجُ المَلا تُحدى بِهنَّ الأَباعِرُ

بِما قَد أَرى تِلكَ الدِيارَ وَأَهلَها

وَهُنَّ جَمِيعاتُ الأَنيسِ عَوامِرُ

أَجَدَّك أَن دارُ الرّبابِ تَباعَدَت

أَو اِنبَتَّ حَبلٌ أَنَّ قَلبَكَ طائِرُ

أَفِق قَد أَفاقَ العاشِقونَ وَفارَقوا ال

هَوى وَاِستَمَرَّت بِالرجالِ المَرائِرُ

وَهبها كَشَيءٍ لَم يَكُن أَو كَنازِحٍ

بِهِ الدَارُ أَو مَن غَيّبَتهُ المَقابِرُ

أَمُنقَطِعٌ يا عَزَّ ما كانَ بَينَنا

وَشاجَرَني يا عَزَّ فيكِ الشَواجِرُ

إِذا قيلَ هَذي دارُ عَزَّةَ قادَني

إِليها الهَوى وَاِستَعجَلَتني البَوادِرُ

أَصُدُّ وَبي الجُنونِ لِكَي يَرى

رُواةُ الخَنا أَنِّي لِبَيتِكِ هاجِرُ

فَيا عَزُّ لَيتَ النأَيَ إِذ حالَ بَينَنا

وَبينَكِ باعَ الوِدَّ لي مِنكِ تاجِرُ

وَأَنتِ الَّتي حَبَّبتِ كُلَّ قَصيرَةٍ

إِليَّ وَما يَدري بِذاكَ القَصائِرُ

عَنَيتُ قَصيراتِ الحِجالِ وَلَم أُرِد

قِصارَ الخُطا شَرُّ النِساءِ البَحاتِرُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة عفا رابغ من أهله فالظواهر

قصيدة عفا رابغ من أهله فالظواهر لـ كثير عزة وعدد أبياتها ثلاثة عشر.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي