فكم من يتامى بوس قد جبرتها

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة فكم من يتامى بوس قد جبرتها لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة فكم من يتامى بوس قد جبرتها لـ كثير عزة

فَكَم مِن يَتَامى بُوَّسٍ قَد جَبَرتَها

وَأَلبَستَهَا مِن بَعدِ عُريٍ ثِيابَها

وَأَرمَلَةٍ هَلكى ضعافٍ وَصَلتَها

وَأَسرى عُناةٍ قَد فَكَكتَ رِقَابَها

فَتىً سَادَ بِالمَعروفِ غَيرَمُدافَعٍ

كُهُولَ قُرَيشٍ كُلِّها وَشَبابَها

أَراهُم مَنارَاتِ الهُدى مُستَنيرَةً

وَوافَقَ مِنها رُشدَها وَصَوابَها

وَراضَ بِرِفقٍ ما أَرادَ وَلَم تَزَل

رِيَاضَتُهُ حَتّى أَذَلَّ صِعابَها

شرح ومعاني كلمات قصيدة فكم من يتامى بوس قد جبرتها

قصيدة فكم من يتامى بوس قد جبرتها لـ كثير عزة وعدد أبياتها خمسة.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي