فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا لـ طرفة بن العبد

اقتباس من قصيدة فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا لـ طرفة بن العبد

فَكَيفَ يُرَجّي المَرءُ دَهراً مُخَلَّداً

وَأَعمالُهُ عَمّا قَليلٍ تُحاسِبُه

أَلَم تَرَ لُقمانَ بنَ عادٍ تَتابَعَت

عَلَيهِ النُسورُ ثُمَّ غابَت كَواكِبُه

وَلِلصَعبِ أَسبابٌ تَجُلُّ خُطوبُها

أَقامَ زَماناً ثُمَّ بانَت مَطالِبُه

إِذا الصَعبُ ذو القَرنَينِ أَرخى لِوائَهُ

إِلى مالِكٍ ساماهُ قامَت نَوادِبُه

يَسيرُ بِوَجهِ الحَتفِ وَالعَيشُ جَمعُهُ

وَتَمضي عَلى وَجهِ البِلادِ كَتائِبُه

شرح ومعاني كلمات قصيدة فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا

قصيدة فكيف يرجي المرء دهرا مخلدا لـ طرفة بن العبد وعدد أبياتها خمسة.

عن طرفة بن العبد

طرفة بن العبد

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي