قضى غير مأسوف عليك من الورى

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة قضى غير مأسوف عليك من الورى لـ إبراهيم عبد القادر المازني

اقتباس من قصيدة قضى غير مأسوف عليك من الورى لـ إبراهيم عبد القادر المازني

قضى غير مأسوف عليك من الورى

فتى غره في العيش نظم القصائد

لقد كان كذابً وكان منافقاً

وكان لئيم الطبع نزر المحامد

وكان خبيث النفس كالناس كلهم

جباناً قليل الخير جم الحقائد

وقد كان مجنوناً تضاحكه المنى

وفي ريقها سم الصلال الشوارد

فعاش وما واساه في العيش واحد

ومات ولم يحفل به غير واحد

وجاء إلى الدنيا على رغم أنفه

وراح على كره الأماني الشوارد

أراد خلود الذكر في الأرض ضلة

فأورده النسيان مر الموارد

ولم يبكه إذ مات إلا أجيرةٌ

لها زفرةٌ لولا اللهى لم تصاعد

فلا دمع يروى يومٍ ولي ترابه

وكيف يروي تربه غير واجد

فلا تندبوه أنه ليس بالأسى

حقيقاً ولا أهل الهموم العوائد

وخلوه للديدان تأكل لحمه

وذاك لعمري خطب كل البوائد

ولا تزعجوا الديدان بالندب أنها

هديٌّ لمن تطويه سود الملاحد

وقوموا ارقصوا قد فاز بالموت موجع

بلى ربما كان الردى خير صامد

شرح ومعاني كلمات قصيدة قضى غير مأسوف عليك من الورى

قصيدة قضى غير مأسوف عليك من الورى لـ إبراهيم عبد القادر المازني وعدد أبياتها ثلاثة عشر.

عن إبراهيم عبد القادر المازني

إبراهيم عبد القادر المازني

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي