لله ما أحلى الطفولة

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة لله ما أحلى الطفولة لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة لله ما أحلى الطفولة لـ أبو القاسم الشابي

للهِ مَا أَحْلى الطُّفولَةَ

إنَّها حلمُ الحياةْ

عهدٌ كَمَعْسولِ الرُّؤَى

مَا بينَ أجنحَةِ السُّبَاتْ

ترنو إلى الدُّنيا

ومَا فيها بعينٍ باسِمَهْ

وتَسيرُ في عَدَواتِ وَادِيها

بنَفْسٍ حَالمهْ

إنَّ الطّفولةَ تهتَزُّ

في قَلْبِ الرَّبيعْ

ريَّانةٌ مِنْ رَيِّقِ الأَنْداءِ

في الفَجْرِ الوَديعْ

غنَّت لها الدُّنيا

أَغاني حبِّها وحُبُورِهَا

فَتَأَوَّدَتْ نَشوى بأَحلامِ

الحَياةِ وَنُورِهَا

إنَّ الطُّفولَةَ حِقْبَةً

شعريَّةٌ بشُعُورِها

وَدُمُوعِها وسُرُورِها

وَطُمُوحِهَا وغُرُورِها

لمْ تمشِ في دنيا الكآبَةِ

والتَّعاسَةِ والعَذابْ

فترى على أضوائِها مَا في

الحَقيقَةِ مِنْ كِذَابْ

شرح ومعاني كلمات قصيدة لله ما أحلى الطفولة

قصيدة لله ما أحلى الطفولة لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها اثنا عشر.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي