لو كانت الأيام في قبضتي

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة لو كانت الأيام في قبضتي لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة لو كانت الأيام في قبضتي لـ أبو القاسم الشابي

لو كانتِ الأَيَّامُ في قبضتي

أَذَرْتُها للرِّيحِ مِثْلَ الرمالْ

وقلتُ يا ريحُ بها فاذهبي

وبدِّديها في سَحيقِ الجبالْ

بل في فَجاجِ الموتِ في عالَمٍ

لا يرقُصُ النُّورُ بِهِ والظِّلالْ

لو كانَ هذا الكونُ في قبضتي

أَلقيْتُهُ في النَّارِ نارِ الجحيمْ

مَا هذه الدُّنيا وهذا الوَرَى

وذلكَ الأُفْقُ وتِلْكَ النُّجُومْ

النَّارُ أَوْلى بعبيدِ الأَسى

ومسرحِ الموتِ وعشِّ الهمومْ

يا أَيُّها الماضي الَّذي قَدْ قَضَى

وضمَّهُ الموتُ وليلُ الأَبَدْ

يا حاضِرَ النَّاس الَّذي لم يَزُلْ

يا أَيُّها الآتي الَّذي لم يَلِدْ

سَخَافةٌ دُنياكُمُ هذه

تائهةٌ في ظلمةٍ لا تُحَدْ

شرح ومعاني كلمات قصيدة لو كانت الأيام في قبضتي

قصيدة لو كانت الأيام في قبضتي لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها تسعة.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي