ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا لـ كثير عزة

اقتباس من قصيدة ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا لـ كثير عزة

ما بلُ ذاكَ البَيتِ الَّذي كُنتَ آلِفاً

أَنارَكَ فيهِ بَعدَ إِلفِكَ نائِرُ

تَزورُ بُيوتاً حَولَهُ ما تُحِبُّها

وَتَهجُرُهُ سَقياً لِمَن أَنتَ هاجِرُ

مُجاوِرَةٌ قَوماً عِدىً في صُدورِهِم

أَلا حَبَّذا مِن حُبِّها مَن تُجاوِرُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا

قصيدة ما بل ذاك البيت الذي كنت آلفا لـ كثير عزة وعدد أبياتها ثلاثة.

عن كثير عزة

كثير عزة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي