ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي لـ أبو القاسم الشابي

مَا كنتُ أَحْسَبُ بعدَ موتكَ يا أَبي

ومشاعري عمياءُ بالأَحزانِ

أَنِّي سأَظمأُ للحياةِ وأَحتسي

مِنْ نهْرِها المتوهِّجِ النَّشوانِ

وأَعودُ للدُّنيا بقلبٍ خافقٍ

للحبِّ والأَفراحِ والأَلحانِ

ولكلِّ مَا في الكونِ من صُوَرِ المنى

وغرائِبِ الأَهواءِ والأَشْجانِ

حتَّى تَحَرَّكَتِ السُّنونُ وأَقبلتْ

فِتَنُ الحَيَاةِ بسِحْرِها الفتَّانِ

فإذا أَنا مَا زلتُ طفلاً مُولَعاً

بتعقُّبِ الأَضواءِ والأَلوانِ

وإذا التَّشاؤُمُ بالحَيَاةِ ورفضُها

ضرْبٌ من البُهْتانِ والهَذَيانِ

إنَّ ابنَ آدمَ في قرارَةِ نفسِهِ

عبدُ الحَيَاةِ الصَّادقُ الإِيمانِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي

قصيدة ما كنت أحسب بعد موتك يا أبي لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها ثمانية.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي