من الخفرات البيض أخلص لونها

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة من الخفرات البيض أخلص لونها لـ جميل بثينة

اقتباس من قصيدة من الخفرات البيض أخلص لونها لـ جميل بثينة

مِنَ الخَفِراتِ البيضِ أُخلِصُ لَونُها

تُلاحي عَدُوّاً لَم يَجِد ما يَعيبُها

فَما مُزنَةٌ بَينَ السِماكَينِ أَومَضَت

مِنَ النورِ ثُمَّ اِستَعرَضَتها جَنوبُها

بِأَحسَنَ مِنها يَومَ قالَت وَعِندَنا

مِنَ الناسِ أَوباشٌ يُخافُ شُغوبُها

تَعايَيتَ فَاِستَغنَيتَ عَنّا بِغَيرِنا

إِلى يَومِ يَلقى كُلَّ نَفسٍ حَبيبُها

وَدِدتُ وَلا تُغني الوِدادَةُ أَنَّها

نَصيبي مِنَ الدُنيا وَإِنّي نَصيبُها

شرح ومعاني كلمات قصيدة من الخفرات البيض أخلص لونها

قصيدة من الخفرات البيض أخلص لونها لـ جميل بثينة وعدد أبياتها خمسة.

عن جميل بثينة

جميل بثينة

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي