مهما تأملت الحياة

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة مهما تأملت الحياة لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة مهما تأملت الحياة لـ أبو القاسم الشابي

مَهْمَا تأمَّلْتُ الحياةَ

وَجُبْتُ مَجْهَلَها الرَّهِيبْ

ونَظَرْتُ حولي لَمْ أَجِدْ

إلاَّ شُكُوكَ المُسْتَريبْ

حتَّى دَهِشْتُ وما أُفِدْتُ

بدهشتي رأياً مُصيبْ

لكنَّني أَجْهَدْتُ نَفْسي

وهيَ باديَةُ اللُّغوبْ

وَدَفَعْتُها وهيَ الهزيلَةُ

في مُغالَبَةِ الكُروبْ

في مَهْمَهٍ مَتَقَلِّبٍ

تُخْشَى غَوَائِلُهُ جَديبْ

فإذا أصابَتْ من

مَنَاهِلِهِ شراباً تَسْتَطيبْ

أَروتْ جوانِحَهَا وذلك

حَسْبُها كيما تَؤُوبْ

ومَنِ ارتوى في هذه

الدُّنيا تَسَنَّمَهَا خَطِيبْ

أَوْ لا فقد رَكِبَتْ من

الأَيَّامِ مَرْكَبَها العَصِيبْ

وَقَضَتْ كما شاءَ الخُلودُ

وفي جوانِحِهَا اللَّهيبْ

شرح ومعاني كلمات قصيدة مهما تأملت الحياة

قصيدة مهما تأملت الحياة لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها أحد عشر.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي