والجسم للروح رحم تستكن به

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة والجسم للروح رحم تستكن به لـ جبران خليل جبران

اقتباس من قصيدة والجسم للروح رحم تستكن به لـ جبران خليل جبران

وَالجسمُ لِلرّوحِ رحمٌ تستَكنُّ بِهِ

حَتّى البُلوغ فَتَستَعلي وَيَنغَمِرُ

فَهِيَ الجَنينُ وَما يَومُ الحِمامِ سِوى

عَهدِ المَخاض فَلا سَقطٌ وَلا عسرُ

لَكنّ في النّاسِ أَشباحاً يُلازِمُها

عقمُ القِسيّ الَّتي ما شَدَّها وَتَرُ

فَهيَ الدَّخيلَةُ وَالأَرواحُ ما وُلِدَت

مِنَ القفيلِ وَلَم يحبل بِها المدَرُ

وَكَم عَلى الأَرضِ مِن نَبتٍ بِلا أَرجٍ

وَكَم علا الأُفق غَيمٌ ما بِهِ مَطَرُ

شرح ومعاني كلمات قصيدة والجسم للروح رحم تستكن به

قصيدة والجسم للروح رحم تستكن به لـ جبران خليل جبران وعدد أبياتها خمسة.

عن جبران خليل جبران

جبران خليل جبران

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي