ينقضي العيش بين شوق ويأس

من موسوعة الأدب العربي
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبيات قصيدة ينقضي العيش بين شوق ويأس لـ أبو القاسم الشابي

اقتباس من قصيدة ينقضي العيش بين شوق ويأس لـ أبو القاسم الشابي

ينقَضي العَيْشُ بَيْنَ شَوْقٍ ويأْسِ

والمُنَى بَيْنَ لَوْعَةٍ وتَأَسِّ

هذِهِ سُنَّةُ الحَيَاةِ ونَفْسي

لا تَوَدُّ الرَّحيقَ في كأسِ رِجْسِ

مُلِئَ الدَّهْرُ بالخداعِ فكمْ قَدْ

ضَلَّلَ النَّاسَ مِنْ لإمامٍ وقسِّ

كلَّما أَسأَلُ الحَيَاةَ عن الحقِّ

تَكُفُّ الحَيَاةُ عن كلِّ هَمْسِ

لمْ أجدْ في الحَيَاةِ لحناً بديعاً

يَسْتَبيني سِوى سَكينَةِ نَفْسي

فَسَئِمْتُ الحياةَ إلاَّ غِراراً

تتلاشى بهِ أَناشيدُ يَأْسي

ناولتني الحَيَاةُ كأساً دِهاقاً

بالأَماني فما تناولْتُ كأْسي

وسَقَتْني من التَّعاسَةِ أَكْواباً

تَجَرَّعْتُها فيَا شدَّ تَعْسي

إنَّ في روضَةِ الحَيَاةِ لأَشْواكاً

بها مُزِّقَتْ زَنابِقُ نفسي

ضاعَ أَمسي وأَينَ منِّي أَمسي

وقَضَى الدَّهْرُ أَنْ أَعيشَ بيَأْسي

وقَضَى الحبُّ في سُكونٍ مُريعٍ

ساعَةَ الموتِ بَيْنَ سُخْطٍ وبُؤْسِ

لمْ تُخَلِّفْ ليَ الحَيَاةُ من الأَمسِ

سِوى لوعَةٍ تَهُبُّ وتُرْسي

تَتَهادَى مَا بَيْنَ غَصَّاتِ قلبي

بسُكُونٍ وبينَ أَوجاعِ نَفْسي

كَخيالٍ من عالَمِ الموتِ يَنْسابُ

بصَمْتٍ مَا بَيْنَ رَمْسٍ وَرَمْسِ

تِلْكَ أَوجاعُ مهجةٍ عَذَّبتها

في جحيمِ الحَيَاةِ أَطْيَافُ نَحْسِ

شرح ومعاني كلمات قصيدة ينقضي العيش بين شوق ويأس

قصيدة ينقضي العيش بين شوق ويأس لـ أبو القاسم الشابي وعدد أبياتها خمسة عشر.

عن أبو القاسم الشابي

أبو القاسم الشابي

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي