جمهرة الأمثال/أبصر من الزرقاء

من موسوعة الأدب العربي
< جمهرة الأمثال
مراجعة ٠٥:٢١، ٣ سبتمبر ٢٠٢٢ بواسطة Adab (نقاش | مساهمات) (أبصر من الزرقاء)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى:تصفح، ابحث

أبصر من الزرقاء

أبصر من الزرقاء - جمهرة الأمثال

واسمها اليمامة، وبها سمي بلدها، وهي من بنات لقمان بن عاد، وقيل: هي من جديس.وقصدهم طسم في جيش حسان بن تبع، فلما صاروا بالجو على مسيرة ثلاثة أيام أبصرتهم، وقد حمل كل رجل منهم شجرةً يستتر بها، فقالت:

أقسم بالله لقد دب الشجر

أو حمير قد أخذت شيئاً تجر

فلم يصدقها قومها، فقالت: أقسم بالله لقد أرى رجلاً ينهش كتفاً، أو يخصف نعلاً، فكذبوها، ولم يستعدوا، فصبحهم حسان فاجتاحهم، وأخذها فشق عينيها، وإذا فيها عروق من الإثمد، ووصفها الأعشى فقال:

قالت أرى رجلاً في كفه كتف

أو يخصف النعل، لهفي أيةً صنعا

فكذبوها بما قالت فصبحهم

ذو آل حسان يزجي الموت والشرعا

والله أعلم بهذه الأخبار كيف هي !

شارك هذه الصفحة:

تابع موسوعة الأدب العربي على شبكات التواصل الإجتماعي